قال النائب محمد بدوي دسوقي، عضو مجلس النواب، عن دائرة الجيزة، إن لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان بصدد تشكيل لجنة تقصى حقائق لكشف أسباب الإهمال في عدم صيانة الطرق والكباري وخاصة الكباري، بجانب التحقيق في خسائر السكك الحديد التي بلغت 43 مليار جنيه، مضيفًا أن الكباري أصبحت خطرًا يهدد حياة المواطنين.

وأضاف "بدوي" فى بيان له أن حالة الإهمال طالت أكبر الكباري من حيث الكثافة المرورية في مصر، وأن كوبري 6 أكتوبر ظل طوال أعوام من دون صيانة الفواصل به لدرجة ان أجزاء من الفواصل كانت تتطاير أمام السيارات، إلى أن قامت هيئة الطرق والكباري منذ أسبوعين بتطوير الفواصل وتغييرها، مشيرًا إلى أن السبب الأكبر في تهالك الطرق بهذا الشكل هو عدم الصيانة الدورية، بجانب أن عمليات الرصف تتم دون المواصفات، إضافة إلي أن مقطورات النقل الثقيل سبب رئيسي في تهالك الطرق أيضًا بسبب كثرة الحمولات الزائدة.

وأشار عضو لجنة النقل والمواصلات، إلي أن اللجنة تعقد جلسات استماع لمسئولين من داخل هيئة السكك الحديد حول أسباب خسائر الهيئة منذ عام 1989 ، مؤكدا ان اللجنة طلبت من وزير النقل الدكتور جلال السعيد، كل الملفات المتعلقة بالهيئة لدراستها، والوقوف علي المشكلات، وما الأسباب التي أدت إلي كل هذه الخسائر؟، خصوصًا أن تقارير رقابية كشفت عن ارتفاع مديونية السكة الحديد إلى 36 مليار جنيه، إلا أن تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات الخاصة بالموازنة الختامية للهيئة القومية لسكك حديد مصر كشف عن ارتفاع مديونية السكك الحديد إلي 5 مليارات عن العام المالي 2014/2015، الأمر الذي جعل لجنة النقل والمواصلات تقترح تشكيل لجنة تقصى حقائق لمعرفة أسباب هذه الخسائر.

وطالب نائب الجيزة، في آخر اجتماع للجنة النقل والمواصلات بالتزامن مع انتهاء دور الانعقاد الحالي، بتفعيل النقل النهري وتطويره حتى يساعد في عمليات نقل البضائع وتقليل الضغط المرور علي الشوارع، كما أن اللجنة بصدد العودة إلي تحديد اوقات معينة لسير مقطورات النقل الثقيل مع تشديد الإجراءات الأمنية والعقوبات علي المخالفين.