أكدت مصادر بشركة "شل مصر" التابعة لشركة رويال داتش الهولندية، أن الكشف البترولي الذي أعلنت عنه الشركة اليوم بصحراء مصر الغربية، يؤكد وبشكل قاطع على إلتزام الشركة تجاه مصر وحكومتها، وأن كل ما يروج من شائعات بسحب الشركة لإستثماراتها من مصر ما هي إلا شائعات مغرضة، تهدف لعرقلة مسيرة الشركة بمصر.

وأضافت المصادر في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن كشف "علم الشاويش" ما هو إلا تنفيذ لإلتزام الشركة تجاه مصر وتعاقداتها مع الشركة، وانه سيتم البدء في الحفر بشكل عاجل، حتى يتم الأستفادة من الكشف على وجه السرعة، وسداد إحتياجات السوق المصري.

وأعلنت "شل" في بيان اليوم الأربعاء إنها حققت كشفا للغاز الطبيعي في منطقة امتياز شمال علم الشاويش بالصحراء الغربية بمصر.

وقال "إيدن ميرفي" رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركات "شل مصر" إن الكميات المبدئية المكتشفة بالبئر بي.تي.إي–2 تقدر بحوالي نصف تريليون قدم مكعبة من الغاز مع احتمال وجود احتياطيات أكبر.

وأوضح أن الكشف الجديد قد يسهم بما يقرب من عشرة إلى 15 بالمئة من الإنتاج الكلي لشركة بدر الدين للبترول الشركة المشتركة القائمة بعمليات الإنتاج بالنيابة عن شل والهيئة المصرية العامة للبترول.

وتملك شيل كامل ترخيص المنطقة التي تضم البئر والتي من المتوقع أن تقوم شركة بدر الدين بإدارة العمليات فيها.