أكدت الصين أن الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني هو إطار جديد للتعاون تم إقامته من قبل البلدين لتحقيق النمو المستديم للتعاون المشترك، وانه لا يستهدف إطلاقا أي طرف ثالث.

عبرت عن هذا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشان يينغ، في تصريحات صحفية أرادت بها أن تبعث برسالة طمأنة إلى الهند التي تعترض على تأسيس هذا الممر لأنه يمر عبر منطقة كشمير المتنازع عليها بين نيودلهي وإسلام آباد.

وشددت هوا على أن الممر سيسهم في تعزيز التواصل على المستويين الثنائي والإقليمي وفي الدفع بالتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين ودعم السلام والاستقرار والتنمية في المنطقة.

وقالت إن موقف الصين من قضية كشمير ثابت وواضح، داعية الهند وباكستان إلى حل تلك القضية ذات الجذور التاريخية بالطريقة المناسبة ومن خلال الحوار والتشاور فيما بينهما.

وأشارت المتحدثة إلى الآلية السليمة التي وضعتها الصين وباكستان للتواصل والتنسيق حول تنمية الممر الاقتصادي، منوهة بالإنجازات التي تم تنفيذها حتى الآن بشأن المشروعات الخاصة به والتي أعربت عن أملها في أن تجلب المنفعة لشعبي البلدين.