عرضت قناة سى ان ان الإخبارية إحدى قصص محاولات اغتيال الزعيم الكوبى فيديل كاسترو، عقب إعلان وفاته صباح اليوم، السبت، عن عمر يناهز 90 عاماً، وهى تجنيد إحدى حبيباته لقتله. وفى إحدى المرات حاولت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA استخدام الحبوب السامة لقتل كاسترو، عبر تجنيد إحدى حبيباته. ووفقا لسى ان ان، التقت ماريتا لورينز كاسترو وعشقته بعد فترة وجيزة من الثورة في كوبا، حسبما كتبت فى مذكراتها، التى نُشرت عام 1993، بعنوان: "ماريتا: حكاية حب وتجسس امرأة واحدة من كاسترو إلى كينيدى." عاش كاسترو ولورينز علاقة غرامية قوية، ولكن بعد ذلك، كتبت لورينز، إنه تم تجنيدها من قبل وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) عندما زارت الولايات المتحدة. وأُرسلت إلى كوبا مع حبوب السم، ولكن عندما وصلت إلى هافانا، وجدت أن الحبوب تحللت في علبة كريم للوجه حيث خبأتها، والأسوأ من ذلك، كان كاسترو على علم بالمؤامرة. وتذكر لورينز سؤال كاسترو لها: "هل أنت هنا لتقتلينى؟" قبل أن يعطيها مسدسه أثناء لقاء غرامى فى جناح فى فندق، وعوضاً عن إطلاق النار عليه، رمت نفسها في أحضان الزعيم الكوبى، وفقا للورينز.