قضت محكمة جنايات بابل حكماً بالإعدام على أحد عناصر تنظيم (داعش) الإرهابي بعد ادانته بتفجير جسر الفاضلية شمالي محافظة بابل جنوبي العراق.
وقال رئيس الهيئة الجنائية الثانية في بابل القاضي حبيب إبراهيم إن المحكمة نظرت الدعوى التي شارك الإرهابي في عملية تفجير جسر استراتيجي أثناء عمليات تحرير شمالي المحافظة من تنظيم داعش.
وأشار إلى أن المتهم اعترف بتفجير الجسر الذي يربط منطقتي جرف الصخر والفاضلية في محاولة لقطع الطريق أمام القوات العراقية خلال عمليات التحرير، وأن ممثل مديرية الطرق والجسور قدم الشكوى، وقدرت قيمة الأضرار بـ18 مليار دينار عراقي(الدولار يساوي 1200 دينار تقريبا).
وأضاف: أن المحكمة أصدرت حكما بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق المدان وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب، وأن الحكم قابل للاستئناف التلقائي.