قال دبلوماسيون ، الجمعة، إن الدول 5 دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولى على وشك الموافقة على فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، لتقليص عائداتها من الصادرات أكثر من الربع مستهدفة بشكل أساسى صادراتها من الفحم للصين. وأعدت الولايات المتحدة مشروع القرار ردا على خامس تجربة نووية تجريها كوريا الشمالية فى سبتمبر أيلول وهو يجعل الأمم المتحدة تضع حدا أقصى لصادرات كوريا الشمالية من الفحم بهدف خفض عائداتها من العملة الصعبة بما لا يقل عن 700 مليون دولار. وسيفرض القرار أيضا قيودا على القطاعين البحرى والمالى بكوريا الشمالية. وقال دبلوماسيون بمجلس الأمن الدولى إنه فى حالة نجاحه قد يخفض القرار ما لا يقل عن 800 مليون دولار من عائدات كوريا الشمالية من التصدير والتى تبلغ ثلاثة مليارات دولار سنويا . وأضاف الدبلوماسيون الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم لأن المناقشات مازالت جارية أن القيود التى ستفرض على الفحم ستحظر الصادرات التى لها صلة بأفراد مشاركين فى برامج الأسلحة الكورية الشمالية. وقالوا إن القرار الجديد سيستهدف أيضا أفرادا وكيانات كورية شمالية آخرين، وكان دبلوماسيون قد قالوا يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة والصين اتفقتا على فرض الأمم المتحدة عقوبات جديدة على كوريا الشمالية لكن روسيا تعطل اتخاذ إجراء بشأن مسودة قرار.