افتتح صندوق النقد العربي، فاعليات الاجتماع الرابع لفريق عمل الاستقرار المالي بالدول العربية، المنعقد بمقر الصندوق بمدينة أبو ظبي بالإمارات، ويستمر الإجتماع حتي غدا " الخميس"، بحضور مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية و الدول الأعضاء بالصندوق.

وناقش الاجتماع بحضور الدكتور عبد الرحمن الحميدي، مدير الصندوق، إطلاق مؤشرات محلية للاستقرار المالي في الدول العربية و الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في ذلك الخصوص، بجانب استخدام البيانات الكبيرة من قبل المصارف المركزية العربية لأغراض تحليل الاستقرار المالي.

كما تم التطرق لمناقشة المسودة الأولى من تقرير الاستقرار المالي، وتحليل لمؤشراته بالقطاع المصرفي والمؤسسات المالية غير المصرفية وأسواق المال وكذلك أسواق النفط، وتحويلات العاملين، وإجراءات تخفيف المخاطر للبنوك المراسلة العالمية وانعكاساتها على الاستقرار المالي في الدول العربية، وتطرق الاجتماع لملف إدارة الأزمات إلى جانب خطة إنعاش السيولة.

ويستهدف فريق العمل المشارك، في تطوير السياسات والأدوات المتعلقة بتعزيز الاستقرار المالي في الدول العربية، وتبادل الخبرات والتجارب بينها في مجال السياسات والإجراءات المتعلقة بتعزيز الاستقرار المالي.