قال مصدر بالشرطة، لـ"رويترز" إن المصور البريطانى ديفيد هاملتون توفى فى باريس يوم الجمعة عن 83 عاما بعد انتحاره، وقالت محطة أوروبا 1 الإذاعية الفرنسية إن أحد جيرانه عثر عليه فى شقته بباريس فاقد الوعى وقام بإخطار أجهزة الطوارئ. وولد هاملتون فى لندن ولكنه عاش معظم حياته فى فرنسا وظهرت أعماله فى مجلات الأزياء الراقية وقد اشتهر بصوره للعارضات الشابات العاريات أو شبه العاريات والتى أثارت بعض الجدل، وكان فى وقت وفاته متورطا فى اتهامات بالاعتداء الجنسى من قبل فلافى فلامينت مقدمة البرامج التلفزيونية والإذاعية الفرنسية. واتهمت فلامينت هاملتون باغتصابها عندما كان يصورها وعمرها 13 عاما فى 1987. ولم تذكر فلامينت هاملتون بالإسم فى كتابها" المواساة" ولكن قبل أيام فقط قالت فى مقابلة مع صحيفة فرنسية إن هاملتون اعتدى عليها، وكان غلاف الكتاب صورة التقطها هاملتون. ونفى هاملتون هذه الإدعاءات .