قال الرئيس المكسيكي السابق، فينسينت فوكس، اليوم الأربعاء، إن المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب غير مرحب به في المكسيك.

ووصف فوكس، في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية، دعوة الرئيس المكسيكي إنريك بينا نيتو لترامب لزيارة المكسيك بالـ"خطأ"، مؤكدًا أن المرشح الرئاسي الأمريكي لن يحظى بثقة المكسيك بسبب الطريقة التي تحدث بها عن الشعب المكسيكي، مؤكدًا أن الشعب المكسيكي يرفض زيارة ترامب ولا يريدها.

وقال فوكس، في المقابلة، إنه لا يمكن الثقة أو دعم أفكار تتغير يوميا، مشيرًا إلى أن ترامب لا يزال يستخف بسخرية من شعبه ومن المكسيكيين.

وأعرب فوكس عن اعتقاده بأن ترامب سيأتي إلى المكسيك فقط في إطار استراتيجيته اليائسة لتحسين فرصه الانتخابية بعد تراجعه في استطلاعات الرأي.

وحث فوكس الأمريكيين على عدم التصويت لترامب، موضحًا أنه لا يتصور أن يجلس ترامب على نفس المقعد الذي جلس عليه الرؤساء الأمريكيين السابقين أمثال جورج واشنطن وتوماس جيفرسون وجون كنيدي ورونالد ريجان، مشددًا على أن ترامب لا يعرف كيف يدير دولة وليس لديه مشروع اقتصادي.

وردًا على تصريحات الرئيس المكسيكي السابق، كتب ترامب تغريدة على حسابه الشخصي في موقع تويتر، قال فيها إن الرئيس فينسينت فوكس الذي يعارض زيارته إلى المكسيك اليوم كان قد دعاه سابقا لزيارة المكسيك.

ومن المتوقع أن يتوجه ترامب اليوم إلى "نيو مكسيكو" في زيارة إلى المكسيك بناء على دعوة من الرئيس المكسيكي بينا نيتو للقاء خاص.

يذكر أن زيارة ترامب إلى المكسيك تأتي في نفس اليوم الذي من المقرر أن يلقي فيه ترامب خطابا في ولاية اريزونا الحدودية حول سياساته بشان الهجرة ورؤيته للتعامل مع المهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتحدة البالغ عددهم نحو ١١ مليونا.