ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن عدد السكان الإسرائيليين الذين تم إجلاؤهم منذ اندلاع الحرائق فى الغابات بمدينة حيفا وحدها بلغوا 75 ألف شخص فى أكبر عملية إجلاء للسكان فى تاريخ إسرائيل. وأضافت الصحيفة أن عدد الأحياء التى تم إجلاؤها بسبب الحرائق بلغت 13 حياً، بسبب انقطاع الكهرباء والمياه فى تلك المناطق وفى مقدمتها منطقة رمات سافير. وقالت الصحيفة أنه سيتم نصب خيام فى أحد الشوارع الرئيسية بمدينة حيفا لاستيعاب الإسرائيليين الذين تم إجلاؤهم من المدن المتضررة بسبب الحرائق. ومن جانبه، قال وزير المالية موشيه كحلون إن الحرائق في حيفا أُضرمت عمداً على خلفية تطرف قومي كما يبدو، مشيراً إلى أن إسرائيل تتحمل مسؤولية تعويض الاضرار . وأضاف كحلون خلال تواجده في حيفا أن سلطة الضرائب ستكثف خدمات التخمين اعتباراً من بعد غد الأحد . ولفت إلى أن وزارة المالية اذنت لبلدية حيفا بصرف دفعات على الحساب تقدر ببضعة آلاف من الشكيلات لكل متضرر في هذه المرحلة . يشار إلى تضرر 700 منزل في حيفا جراء الحرائق.