كشفت تحقيقات نيابة حوادث جنوب الجيزة عن تفاصيل واقعة انتحار شاب داخل شقته ببولاق الدكرور ومحاولة أسرته اخفاء الحقيقة وتضليل جهات التحقيق وادعاء مقتله علي يد مجهولين.

وأسفرت التحقيقات التي باشرها شريف صديق مدير نيابة الحوادث، أن المتوفي كان يعاني من مرض نفسي وهلاوس تدفعه لتخيل وجود أشخاص يتربصون به لقتله، وروت اسرته في تحقيقات النيابة تفاصيل الحادث وقالوا إن تعاطيه لمخدر التامول وأنواع المخدرات المختلفة ادي لإصابته بمرض نفسي وهلاوس حيث كان دائم التخيل بأن مسلحين يتوقفون اسفل منزله بالاسلحة البيضاء والنارية لقتله فكان يصرخ ويستنجد بوالدته التي تخرج في الشرفة للتأكد من الأمر إلا أنها لا تجد احدا واستمر علي هذا الحال حتي تم حبسه منذ عامين في قضية سلاح وعقب خروجه اعتقد ان جيرانه هم من تسببوا في حبسه.

واضافت التحقيقات ان المتوفي كان دائم التشاجر مع جيرانه بسبب اعتقادهم بتسببهم في حبسه وكانت اسرته تقوم بمنعه وحبسه في المنزل حتي قام المتوفي بشراء فرد خرطوش لقتل جيرانه وفي يوم الواقعة فجرا سمع افراد اسرته صوت طلقة مكتومة فاسرعوا الي غرفته وعثروا عليه جثة هامدة وبجواره فرد خرطوش وافادوا أنه تناول شريط مخدر كامل قبل انتحاره كما أنه حاول الاسبوع الماضي ذبح نفسه حيث اسفرت مناظرة النيابة عن العثور علي آثار جروح ذبحية وقطعية برقبته.

وعن محاولة اسرة المنتحر تضليل جهات التحقيق كشفت التحقيقات أن شقيق المتوفي قام باخفاء السلاح اعلي سطح المنزل واثناء اخفائه عثر علي فردي خرطوش اخرى و25 طلقة خرطوش فامرت النيابة بحبسه بتهمة إحراز سلاح ناري بدون ترخيص.