الجماع في الدبر محرم شرعا ويخالف الفطرة السليمة التى من أجلها نشأ الكون وكان الهدف من الزواج لاعمار الكون ، فضلا عن كونه يتسبب فى الكثير من الامراض الوبائية .
وهو كبيرة من الكبائر، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ملعون من أتى امرأة في دبرها. رواه أبو داود ولقوله صلى الله عليه وسلم: لا ينظر الله إلى رجل أتى رجلا أو امرأة في دبرها. رواه الترمذي والنسائي .
وهناك الكثير من المخاطر الصحية التي تحيط بالجنس الشرجي وتكون على الطرفين الذكر والانثى ومنها:
- انتقال الجراثيم من الشرج إلى القضيب عند الإيلاج، وإلى المهبل إذا تم إيلاج القضيب في المهبل بعد خروجه من الشرج.
- الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسياً مثل السيلان والتهاب الكبد الوبائي ب والإيدز وغيرها.
- يؤدي الجنس الشرجي إلى حدوث جروح وتشققات في فتحة الشرج وتوسعها والتسبب في سلس البراز.
- بخصوص الحمل فإنه لا يحدث عند قذف المني في الدبر ولكن قد يسبب ذلك تكون أجسام مضادة للحيوانات المنوية في جسم المرأة مما يعيق حدوث الحمل في المستقبل.
الشرع يحرم وينهى 
ولا يجوز للزوجة أن تطيع زوجها في ذلك، إذ لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.
وقول الزوج إنه لا توجد سورة في القرآن تدل على حرمة الجماع في الدبر خطأ من وجهين:
الأول: أن الأحكام الشرعية لا يقتصر في أخذها على القرآن فحسب، بل تؤخذ من السنة أيضا.
قال تعالى: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا .
وقال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ .
وقال تعالى: نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ .
فأباح سبحانه إتيان الزوجة في الحرث وهو موضع الولد وهو الفرج دون غيره.
قال ابن عباس رضي الله عنه: جاء عمر بن الخطاب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله هلكت، قال: وما أهلكك؟ قال: حولت رحلي البارحة، قال: فلم يرد علي شيئا، قال: فأوحى الله إلى رسوله هذه الآية: : نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ : أي موضع الزرع من المرأة وهو قبلها الذي يزرع فيه المني لابتغاء الولد، ففيه إباحة وطئها في قبلها، إن شاء من بين يديها، وإن شاء من ورائها، وإن شاء مكبوبة، وأما الدبر، فليس هو بحرث ولا موضع زرع، ومعنى قوله: أنى شئتم، أي كيف شئتم، واتفق العلماء الذين يعتد بهم على تحريم وطء المرأة في دبرها حائضا كانت أو طاهرا، لأحاديث كثيرة مشهورة، كحديث: ملعون من أتى امرأة في دبرها.