أعلن فنانون ومثقفون عرب، دعمهم للسفيرة مشيرة خطاب، المرشحة المصرية، لخوض انتخابات شغل منصب، المدير العام لمنظمة اليونسكو.

واستجاب الفنانون والمثقفون العرب للمبادرة التى أطلقتها الدكتورة هنا مكرم، رئيسة مهرجان طيبة الدولى للفنون التلقائية ومسرح الطفل، والذى تقام دورته الثالثة بمدينة أسوان، بصعيد مصر، خلال شهر ديسمبر المقبل، والتى طالبت أعضاء الوفود المشاركة بالمهرجان، بإطلاق حملات ببلادهم، لدعم السفيرة مشيرة خطاب، فى معركتها لتولى منصب المدير العام لليونسكو.

وأعلن نخبة من فنانى ومثقفى لبنان وتونس والمغرب والعراق والكويت والجزائر، دعمهم لمرشحة مصر، مشيدين بسيرتها ومسيرتها العلمية والعملية، وبدور مصر الحضارى عبر التاريخ.

وقالت بسمة حسن حمدى، الروائية التونسية، ورئيسة مهرجان السينما والفن الدولي لذوي الاعاقة، إن السفيرة مشيرة خطاب " شخصية رائعة ودؤوبة ن وتمثل صورة مشرفة للعرب ولقارة إفريقيا،ونعم ترشيحها لهذا المنصب الدولى بكل قوة .

وأكد عماد عبدالله، رئيس جمعية الأصيل اللبنانية للتراث، إنه والعاملون بالجمعية، يؤيدون ترشح السفيرة مشيرة خطاب، لتولى منصب المدير العام لليونسكو.

وقال الفنان التشكيلى العراقى، مصطفى رشيد دزه يى، أنه يدعم باسمه وباسم المشاركين بمهرجان طيبة الدولى، يؤيدون مرشحة مصر.

وأشارت الفنانة المغربية، فاطمة الزهراء أحرار، إلى إنها تؤيد تولى " مشيرة خطاب كمدير عام اليونسكو " وأنه يسعدها أن تكون شخصية أنثوية راقية مثلها تحمل مسئولية هذا الموقع ، مؤكدة على قدرة المرشحة المصرية، على النهوض بدور منظمة اليونسكو عربيا وغفريقيا ودوليا.

وقالت الفنانة الجزائرية، لينده غنام، إنها تدعم السفيرة مشيرة خطاب، معربة عن املها فى نجاح مصر فى تلك المعركة الوطنية، ومشيرة على أن " مشيرة خطاب " نموذج رائع ومشرف للمرأة المصرية والعربية.

وقالت الفنانة الكويتية، غصون عبدالله العيدان، أنها تبارك ترشح السفيرة مشيرة خطاب كمرشحة لمصر لتولى لمنصب مديرعام اليونسكو كونها سيدة عربية أفريقية لها انجازاتها وخبراتها الدبلوماسية والثقافية، وتمثل نموذجا لكفاءة المرأة العربية والافريقية بالذات، وتشد علي أيدي أصحاب هذا القرار.

يذكر أن مهرجان طيبة الدولى للفنون التلقائية ومسرح الطفل، قد وجه الدعوة للسفيرة مشيرة خطاب لتكون ضيف شرف دورته الثالة بمدينة اسوان، والتى يشارك فيها وفود عربية وإفريقية.