اعتبرت وزيرة العدل الإسرائيلية أيليت شاكيد أن الحرائق الضخمة المندلعة منذ ثلاثة أيام وسط وشمالى البلاد جاءت على خلفية قومية متطرفة. وقالت شاكيد التى تنتمى لحزب "البيت اليهودي" اليمينى المتطرف فى تصريحات نقلها "راديو إسرائيل" اليوم (الجمعة): "إن إسرائيل ستحارب بدون هوادة إرهاب الحرائق وإنها ستتأكد شخصيا من أن الجهات المسؤولة عن تطبيق القانون ستستخدم كل ما يتيح لها القانون الخاص بمحاربة الإرهاب الذى دخل حيز التنفيذ مطلع الشهر الحالي". وأضافت أن القانون يقضى بفرض عقوبة السجن الفعلى لمدة خمسة وعشرين عاما على من قام باضرام نار متعمد على خلفية قومية متطرفة، وأن إسرائيل ستتعامل مع من حرض على إضرام النار على أنه محرض على الإرهاب وستعاقبه. وكانت السلطات الإسرائيلية قد أعلنت إجلاء عشرات الاف الاشخاص من بيوتهم وإصابة136 شخصا فى مدينة حيفا بسبب حرائق اندلعت فى عدد من الأحياء السكنية ووصلت إلى نحو ما بين 8 إلى 10 شوارع بالمدينة الواقعة فى شمالى البلاد . وتعكف طواقم الإطفاء الإسرائيلية، بمساعدة دول أخرى، على إخماد حرائق ضخمة تتوسع منذ ثلاثة أيام فى منطقتى وسط وشمالى البلاد.