إيماءًا لتعليمات المستشار علي رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية بسرعة الفصل في التحقيقات التي تجريها نيابة طنطا القسم الثالث في القضية رقم 486 لسنة 2015 بشأن ايقاف عامل الأوقاف إقامة الشعائر بمسجد الإيمان بطنطا وتحويله لمحل دواجن، كلف المستشار منتصر عبد العال مدير النيابة فريق من السادة أعضاء النيابة برئاسة المستشار / رضا مصباح ـ الوكيل العام الأول وعضوية الأستاذ / أحمد الديبة ـ رئيس النيابة والأستاذ / إسلام مزروع ـ رئيس النيابة بالانتقال لموقع المسجد للمعاينة على الطبيعة مع المختصين بالوحدة المحلية ومديرية الأوقاف والشرطة وتم إجراء المعاينة يوم الثلاثاء 30/8/2016 وأثبتت المعاينة بالفعل عن وجود تغيير جوهري في المسجد وتوقف إقامة الشعائر به منذ حوالي عامين بعد تحويله إلى محل دواجن حيث تبين وجود بعض المعدات والاجهزة التي تستخدم لهذا الغرض بالمكان .

وقد اتخذت النيابة الإجراءات اللازمة في حينه وقام المختصين بالوحدة المحلية ومديرية أوقاف الغربية باستلام المسجد أثناء تواجد النيابة وتم تجهيز المسجد من قبل المختصين بمديرية أوقاف الغربية فور الاستلام حيث أقيمت به الشعائر الدينية اعتبارا من ظهر يوم الأربعاء 31/8/2016.