لاذ مسلح بالفرار، مساء الخميس، إثر اقتحامه دارا لايواء الرهبان والراهبات والكهنة العجزة فى جنوب فرنسا حيث قتل موظفة طعنا بسكين، كما افاد مصدر امنى مشيرا الى ان الشرطة نشرت تعزيزات للقبض عليه. وقال المصدر لوكالة فرانس برس طالبا عدم نشر اسمه ان "عملية تفتيش المبنى انتهت قرابة الساعة 00,30 من فجر الجمعة (23,30 ت غ الخميس)"، وقد عثرت الشرطة خلالها على جثة موظفة فى الدار الواقعة فى بلدة مونفيرييه سور ليز قرب مدينة مونبيلييه، قيّدها المهاجم الذى كان يرتدى قناعا ثم قتلها بواسطة سكين. ولفت المصدر الى ان الشرطة اتخذت اجراءات امنية للقبض على المسلح الذى لم تعرف فى الحال دوافع هجومه.