تفقد المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، مساء أمس الخميس، الفرع الاجتماعى الجديد للنادى الإسماعيلى بأرض النخيل، برفقة اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية، والمهندس إبراهيم عثمان رئيس مجلس إدارة النادى، لرصد الإنجازات على أرض الواقع من حجم الإنشاءات.

وتوجه "عبد العزيز" لزيارة مجمع حمامات السباحة الذى يضم 4 حمامات بواقع حمامين سباحة تدريبيين، واثنين للأطفال، فضلاً عن زيارة مواقع إنشاء المبنى الاجتماعى ومبنى الصالات المغطاة، والملاعب الرياضية.

وأشاد وزير الرياضة بحجم التطوير الذى لحق بإنشاءات الفرع الجديد للنادى الإسماعيلى بأرض النخيل من حيث الانتهاء بشكل كامل من مجمع حمامات السباحة، والبدء فى المرحلة الثالثة والأخيرة من إنشاء المبنى الاجتماعى ومبنى الصالات المغطاة والمساحات الخضراء بالنادى، مشيرا أن محافظ الإسماعيلية قرر تطوير المنطقة المجاورة للفرع الجديد للنادى والتى سيتم الانتهاء من تطويرها بشكل كامل بالتزامن مع افتتاح فرع النادى الإسماعيلى فى عام 2017.

وأكد عبد العزيز أن النادى الإسماعيلى بفرعه الجديد بعد افتتاحه سيعد واحدا من أعظم الأندية الرياضية، مشيدا بالخبرات التى يتمتع بها أعضاء مجلس إدارة النادى الإسماعيلى والحالة المتميزة التى يعيشها النادى الفترة الراهنة والتى انعكست على أداء فريق النادى الإسماعيلى بالدورى الممتاز لكرة القدم.

الجدير بالذكر أن المرحلة الأولى من إنشاء فرع النادى الإسماعيلى شملت ملعب نجيل صناعى وملعب خماسى نجيل صناعى وملعب كرة سلة أكريليكوملعبين كرة يد وملعبين تنس و مبنى خدمات لخلع الملابس، أما المرحلة الثانية تضمنت مجمع حمامات سباحة يضم 4 حمامات بواقع 2 حمام سباحة تدريبى و2 حمام سباحة للأطفال، وتشمل المرحلة الثالثة إنشاء مبنى اجتماعى متكامل وموقع عام.

5d296d59-f78e-4a5d-b26b-ba21d098f8e9

11ee8aca-4e25-416f-94b2-1e841c12d212

68ee8f84-ec71-4834-bad2-eb2c195c38dd