أصدر الدكتور محمد خليفة الصغير وكيل وزارة الأوقاف بالغربية اليوم الأربعاء قرار بإحالة المفتشين والمسئولين عن أحد المساجد بقرية شوبر بدائرة مركز طنطا وكذلك العامل، ومدير الإدارة، للنيابة الإدارية، للتحقيق معهم وإحالة الإجراءات القانونية، وكلف على الفور باسترداد المسجد بعد تشميعه وتحويله الى محل بيع فراخ .

كما وجه وكيل الوزارة مسئولي إدارة أوقاف طنطا أول بضرورة متابعة إقامة الشعائر الدينية، وفرش المكان وتجهيزه من جديد، حفاظا على حرمة بيت الله.

وتعود احداث تلك الواقعة حينما قام مجموعة من أهالي قرية شوبر بدائرة مركز طنطا بتحويل مسجد تابع للأوقاف بأول طريق شوبر بأول طنطا، إلى محل تجارى لبيع الفراخ وقاموا بنزع اللافتة الخاصة به، وخدعوا مسئولي الأوقاف طوال فترة عاملين.

وعقب بلاغ أحد الأهالى للنيابة الإدارية بطنطا، بتحويل زاوية تابعة لمديرية الأوقاف بالغربية، إلى محل لبيع الفراخ والدواجن، وعلى الفور انتقل، أمس، وكلاء النيابة الإدارية بالقسم الثالث تحت اشراف المستشار رضا مصباح، والشيخ خليفة الصغير وكيل وزارة الأوقاف بالغربية، والمهندس فتحى الفقى رئيس مدينة طنطا وتم تشميع المحل.

وكشفت تحقيقات النيابة الإدارية أن بعض الاهالى قاموا بنزع اللافته الخاصة بالمسجد، وتغير معالمه، وتحويلة إلى محل فراخ منذ يوم 29 ديسمبر 2014، أى ما يقرب من عامين، نظرًا لجشعهم وارتفاع سعر المكان الذى تجاوز سعر المتر فيه 10 آلاف جنيه .