بحث وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في اتصال هاتفي اليوم الأربعاء، مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، التطورات الأخيرة حول الملف السوري والعلاقات الثنائية بين البلدين.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر دبلوماسية قولها إن الوزير التركي قدم لنظيره الروسي معلومات حول عملية "درع الفرات" التي أطلقتها وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس الجاري، في مدينة جرابلس التابعة لمحافظة حلب شمال سوريا، تحت اسم "درع الفرات"، والتي تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، خصوصا تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأضافت المصادر أن جاويش أوغلو نوه خلال اتصاله بلافروف بنجاح سير العملية ضد "داعش"، وأن عناصر المعارضة تحقق تقدمًا على الأرض ضد التنظيم .

ولفتت المصادر إلى أن الوزيرين تبادلا الآراء فيما يخص المستجدات على الساحة السورية، وتناولا في هذا الإطار المساعي الرامية إلى توصيل المساعدات إلى المناطق المحاصرة ووقف الصراع وبدء المرحلة السياسية في سوريا.

وأوضحت أن الطرفين تباحثا أيضًا حول العلاقات الثنائية وجدول الزيارات بين البلدين، واتفقا على إجراء لقاء مشترك بين الطرفين في أقرب وقت ممكن.