قالت وسائل إعلام محلية، اليوم الأربعاء، إن شابا قتل بنيران قوات الأمن الهندية إثر اندلاع اشتباكات خلال مظاهرات في وادي كشمير لترتفع بذلك حصيلة أعمال العنف التي تشهدها المنطقة منذ يوليو الماضي إلى 72 شخصا.
ونقل راديو “سوا” عن مسؤولين محليين وشهود عيان توضحيهم أن شابا يدعى “دانش أحمد” أصيب بطلقات نارية خلال اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن في منطقة (بارامولا) شمال كشمير ما أودى بحياته.
وقال متحدث باسم الشرطة المحلية، إن قوات الأمن فتحت النار على المحتجين الذين كانوا يرشقونها بالحجارة إثر عدم استجابتهم لأوامر بالتفرق ما أسفر عن مقتل أحمد.
ويرتفع بذلك إجمالي عدد القتلى الذين سقطوا جراء الاضطرابات الجارية في المنطقة منذ التاسع من يوليو الماضي إلى 72 شخصا بينهم رجلا شرطة.
وكان السكان في كشمير انتفضوا بعد مقتل قيادي انفصالي شعبي يدعى برهان واني بنيران قوات الأمن الهندية في عملية أمنية الشهر الماضي.