قال الدكتور سعيد صادق، أستاذ الاجتماع السياسي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، إن الطبقة المتوسطة والفقيرة ستتأثر سلبًا خلال الأربعة أشهر القادمة لتزاحم المواسم التي تحتاج لسقف إنفاق عالٍ، وسيظهر الأثر السلبي على تدني الأخلاقيات والخلافات الزوجية الدائمة، كما يتأثر الأبناء في الأسرة الواحدة بهذه الخلافات، ويظهر ذلك بوضوح في تراجع الأداء الدراسي.

وأوضح "صادق" في تصريحات لـ"صدى البلد" أن الحل لمواجهة الأزمة هو الالتزام فقط بشراء بالأساسيات والبُعد كل البُعد عن الكماليات، ويجب أن يعيش المواطن المصري على طريقة المواطن الإنجليزي خلال هذه الفترة على الأقل، فلا يشتري سوى ما ينقصه بالعدد فقط.

وتابع: على الإعلام المصري أن يرشد المصريين لطريقة مواجهة الأزمة التي سيعيشونها خلال الأربعة أشهر المقبلة، ووضع روشتة للعمل بها.

وفيما يخص الأبناء، أشار إلى أنه رغم الظرف الااقتصادي القاسي إلا أن الأهالي لن يتوانوا عن الاستمرار في الدروس الخصوصية، فالمصري يهتم بالتعليم أكثر من مقومات الحياة نفسها، إلا أن البعض قد يفكر جديًا في إلحاق الأبناء بمدارس مصرية بدلاً من الدولية.

وتشهد الأشهر الـ 4 القادمة تزاحماً ملحوظاً في المناسبات الاجتماعية، حيث يمر على المصريين قطار المواسم الذي يبدأ بموسم عيد الأضحى المبارك ويليه موسم المدارس، ثم موسم الشتاء ومتطلباته من كساء وغير ذلك.