ابتعدوا عن العاطفة الوطنية واتخذوا قرارات مرتبطة بالنتائج الجماعية، فكان رياض محرز لاعب ليستر الإنجليزى والمنتخب الجزائرى بطل الدورى الإنجليزى حاضرًا فى اختيارات نجوم الكرة المصرية لجائزة أفضل لاعب فى أفريقيا، على حساب الفرعون محمد صلاح هداف روما الإيطالى الذى ودع الموسم بدون ألقاب. وأعرب الصقر أحمد حسن عميد لاعبى العالم، عن سعادته باختيار المصرى محمد صلاح ضمن القائمة النهائية المكونة من 5 لاعبين من قبل الاتحاد الأفريقى لكرة القدم لحسم جائزة الكرة الذهبية للاعب الأفضل أفريقيًا، وكشف الصقر عن رأيه أن الجزائرى رياض محرز هو الأقرب لحسمها، نظرًا لدوره مع فريق ليستر الإنجليزى فى إحراز لقب الدورى الإنجليزى لأول مرة فى تاريخ النادى، وفوزه بجائزة اللاعب الأفضل فى "البريميرليج" لهذا الموسم ليصبح أول لاعب عربى يفوز بهذه الجائزة، فضلاً عن أدائه الجيد مع منتخب الجزائر. وأكد أحمد حسام ميدو المدير الفنى لوادى دجلة، أن محرز هو الأقرب لحسم الجائزة الأهم فى أفريقيا نظرًا لدوره المؤثر مع ليستر الإنجليزى طول الموسم الماضى، معربًا فى نفس الوقت عن فخره كمصرى بمحمد صلاح لتواجده فى القائمة النهائية. ويرى أيمن يونس لاعب الزمالك السابق، أن محمد صلاح سيدخل مع الجابونى "أوباميانج" فى منافسة قوية على المرتبة الثانية فى الترتيب، عطفًا على دوره الكبير فى تحقيق طفرة ملموسة فى نتائج ناديه الإيطالى روما، إضافة لتألقه المتواصل مع المنتخب الوطنى، متوقعًا حلول الجزائرى محرز فى المركز الأول. وأوضح حازم إمام عضو اتحاد الكرة ونجم الزمالك السابق، أن محرز يستحق الفوز بالأفضل فى أفريقيا بجدارة، خاصة أنه كان يلعب فى ناد صغير ولا يمتلك أى تاريخ كروى، وساهم بشكل كبير فى تحقيق إنجاز تاريخى وتحقيق الدورى الإنجليزى والمشاركة فى دورى أبطال أوروبا. فيما اختلف مجدى عبد الغنى عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، عن رأى باقى نجوم الكرة المصرية حيث اختار محمد صلاح كأفضل لاعب فى القارة الأفريقية، موضحًا أن صلاح أصبح لاعبًا ناضجًا ويعد الأبرز فى الدورى الإيطالى، بالإضافة إلى دوره المؤثر إلى وصول الفراعنة إلى أمم أفريقيا 2017 بعد غياب 3 بطولات متتالية.