قضت محكمة جنايات الجيزة، بالإعدام لموظف بوزارة الزراعة قتل ابنته بكرداسة.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد مخلوف، وعضوية المستشارين عبد الله عبد الكريم وهشام عبد الظاهر، وأمانه سر رفاعي فهمي وحسام كمال.

وقال المتهم " أسامة. م" أمام النيابة إنه يعمل موظفا بوازرة الزراعة وتزوج منذ 17 عاما ولديه 3 أطفال أوسطهم نورهان المجني عليها، موضحا بأن المجني عليها اعتادت سرقة الأموال من حقيبة زوجته، وعند مواجهتها بالسرقة تنكر صلتها بإخفاء تلك النقود وذلك طوال 5 سنوات.

وأوضح المتهم: "يوم الواقعة عاد إلى منزله وفوجئ بزوجته تتشاجر مع المجني عليها وتطلب منها إعادة 50جنيها قامت بسرقتها من الحقيبة، ولكنها ردت قائلة: "أنا مخدتش حاجة ومعرفش حاجة عن "الخمسين جنيه" فأسرع نحوها وقام بضربها وبعد دقائق أخبرته بانها تحتفظ بها داخل غرفتها وذهبت لإحضارها، فيما قام بالتعدي عليها فسقطت على الأرض واصطدمت رأسها بمنضدة كانت في صالة الشقة وفقدت الوعي، وحاول اسعافها لكن دون جدوي ولفظت انفاسها الأخيرة وتوفيت.