أعلنت وزارة الداخلية الكويتية، اليوم الأربعاء، إلقاء القبض على مهرب بحوزته 160 كيلو جراما من مادة (الحشيش) المخدرة قادمة إلى الكويت من إيران عن طريق البحر.

وذكر بيان لإدارة الإعلام الأمني في وزارة الداخلية، اليوم، أن رجال الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تلقت معلومات مفادها أن أحد تجار المخدرات بصدد جلب كمية كبيرة من مخدر الحشيش إلى البلاد عن طريق البحر.

وأضاف أنه تم بناء على تلك المعلومات تشكيل فريق عمل للمتابعة والرصد وجمع المعلومات والاستدلالات التي أكدت جميعها صحة المعلومات وضلوع المتهم في إدخال مخدر الحشيش إلى الكويت.

وأوضح البيان أنه تم استصدار إذن من النيابة العامة إذ تم ضبط المتهم وهو خليجي الجنسية وبحوزته ما يقارب 160 كيلو جراما من مادة (الحشيش)، مؤكدًا أنه اعترف أن ما تم ضبطه بحوزته يخصه وشركاءه وهما شخصان من فئة غير محددي الجنسية.

وذكر أن المتهم أرشد إلى مقر إقامة شريكيه إذ قام رجال مكافحة المخدرات على الفور بضبطهم ليتبين أن كلا المتهمين من أرباب السوابق، مضيفا أنه بالتحقيق معهم ومواجهتهم أقروا أنهم اعتادوا على جلب وتهريب المواد المخدرة إلى البلاد عن طريق البحر بقصد الإتجار بها.

وقال البيان إنه تم إحالة المتهمين والمضبوطات التي تقدر قيمتها بنحو 300 ألف دينار كويتي (الدينار يعادل 3ر3 دولار أمريكي) إلى الجهات المختصة.

وأكد حرص الوزارة على ملاحقة مروجي وتجار السموم عبر الحملات الأمنية وأعمال البحث والتحري وجمع المعلومات عن طريق المصادر السرية لحماية المجتمع من آثارها والعمل على الحد من انتشارها.