زعم رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق اللواء نصر سالم، أن ما يحدث في سيناء؛ بسبب عدم تنفيذ مخطط الإخوان باستيطان الفلسطينيين في هذه المنطقة، مشيرًا إلى أن هدف الإرهابيبن في سيناء تهجير أهلها.
وأشار “سالم”، في مداخلة هاتفية مع فضائية “المحور”، اليوم الأحد، إلى أن رجال الشرطة والجيش يحاربون في سيناء دفاعًا عن أهلها، لافتًا إلى أن المواجهة مع الإرهاب حسمت لصالح الجيش والشرطة، على الرغم من وجود دول كبرى وأجهزة استخبارات دولية تدعم الإرهاب.
ولفت إلى أن طول مدة الحرب مع الإرهاب سببها حرص القوات المسلحة على عدم ضرر مواطن سيناوي واحد، قائلاً: “بنطلع الإرهابين زي ما بنطلع الشعرة من العجين، ونتعامل معهم بسياسة النفس الطويل”.