عُقد بمقر وزارة التنمية المحلية، اليوم الأربعاء، اجتماع لجنة متابعة مشروع حياة للتنمية المحلية والذي ينفذ بمحافظة المنيا، وذلك بمشاركة عدد كبير من شركاء التنمية الدوليين، وعلى رأسهم منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، منظمة الأمم المتحدة للمرأة، منظمة العمل الدولية، وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، ومنظمة الهجرة الدولية.

واستعرض الاجتماع الجهود التى تمت من خلال المشروع فى محافظة المنيا مركزى العدوة ومغاغة، وكذا التحضير لتكرار المشروع فى محافظة سوهاج حياة 2 والتحضير لمؤتمر يعقد في محافظة المنيا لإبراز ما تم في قريتي العدوة ومغاغة، وإقامة معرض "صنع في المنيا" على هامش وذلك خلال شهر نوفمبر المقبل، وبمشاركة الجهات المعنية في الحكومة وذلك لإلقاء المزيد من الضوء على إمكانات المحافظة وفرص الاستثمار.

وناقش الاجتماع دعم مشروعات التنمية الاقتصادية الشاملة والعادلة، وإمكانية تعميم مثل هذه المشروعات على محافظات وقرى مصر، والاستفادة من الطاقات والامكانات التي تميز كل قرية ومحافظة عن الاخرى، وكذا تأهيل الشباب، ورفع قدراته، والمعاونة في توفير التمويل اللازم لبداية مشروعات خاصة في المجالات الاقتصادية المختلفة، وذلك إيمانًا من الحكومة أن خلق فرص عمل والنمو الاقتصادي لن يقوم إلا على توسيع قاعدة المشروعات الصغيرة والمتناهية في الصغر.

وصرح الدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية بأن خلق فرص عمل وبناء القدرات ودعم المشروعات الصغيرة خاصة فى القرى والنجوع بمحافظات الصعيد يأتى على رأس أولويات الوزارة والتنسيق مع الوزارات الاخرى وكافة الجهات المعنية فى هذا الشأن وذلك فى إطار استراتيجية رؤية الحكومة 2030.