منذ قليل أنتهت أحداث مبارة نهائى كأس مصر، المقامة بأستاد برج العرب بالأسكندرية، بين عمالقة مصر فى كرة القدم نادى الأهلى ونادى الزمالك ، حيث شهدت الدقيقة الثامنة من الشوط الأول من المباراة تصادم قوي بين لاعب نادى الزمالك “باسم مرسي” مهاجم القلعة البيضاء مع نظيره لاعب نادى الأهلى “سعد سمير” مدافع القلعة الحمراء، حيث اشتركا اللاعبين في كرة عالية، وقام على أثرها اللاعب باسم مرسى بتوجيه ضربة قوية بالكوع في وجه لاعب نادى الزمالك سعد سمير، وكانت النتيجة إصابة لاعب نادى الزمالك بجرح في الوجه، وحصول لاعب نادى الأهلى بطاقة صفراء.
وقد أحرز مهاجم  نادى الزمالك ” باسم مرسي” الهدف الأول بالمباراة فى الدقيقة 20 من الشوط الأول، في مرمى نادي القلعة الحمراء نادى الأهلى.
ولم يمهل لاعب نادى الزمالك شباك نادى الأهلى لتلتقط أنفاسها ، حتى عاجل مرمى نادى الأهلى بالجول الثانى فى الدقيقة 23 من عمر المباراة والشوط الثانى من ركلة جزاء، لتصبح الضربة الثانية لنادى الأهلى من نظيره نادى الزمالك، فى لقاء القمة 113، ليتفوق صاحب القلعة البيضاء على نظيره من نادى الأهلى بثنائية نظيفة من اللاعب “باسم مرسي”  في أول 25 دقيقة من الشوط الأول.
وبعد صراع على ساحة أستاد برج العرب بين فريقى الأهلى والزمالك ، أستطاع لاعب نادى الأهلى “عبدالله السعيد” أحراز الهدف الأول لصالح ناديه نادى الأهلي في شباك مرمى الزمالك، وذلك كان في الدقيقة 33، من عمر الشوط الأول وايضًا كانت عن طريق ركلة جزاء من اللاعب، لتصبح النتيجة هدفين لنادى الزمالك مقابل هدف واحد من نادى الأهلى.
وقد أنتهى الشوط الأول بين الفريقين بإحراز هدفين من لاعبى نادى الزمالك مقابل هدف واحد من لاعبى نادى الأهلى .
ومع عودة الشوط الثانى من المباراة ،بدأ لاعبو فريق الاهلى الشوط بالضغط على خط دفاع نادى الزمالك ،وحرم اللاعب “مؤمن زكريا” من إحراز هدف التعادل، وقام فريق الزمالك بعمل أول تغيير له بأول فى الدقيقة 50، حيث تم أستبدال اللاعب “مصطفى فتحى” بدلا من “شيكابالا”.
وبدأ مسؤلو نادى الأهلى بدفع أول تغييراتهم فى المباراة باللاعب “عماد متعب” بدلا من اللاعب عمرو جمال فى الدقيقة 58 أملا فى التعادل.
وقد أحرز اللاعب “مصطفى فتحي”  في الدقيقة 59 من المباراة الشوط الثالث فى شباك النادى الأهلى، فى المباراة التي تجمعهما في نهائي بطولة كأس مصر، على ملعب أستاد برج العرب بمدينة الإسكندرية.
وجدير بالذكر أن الهدف الثالث لنادى الزمالك جاء عن طريق اللاعب “أيمن حفني” الذى قام بإرسال تمريرة مدهشة من وراء مدافعي الأهلي، ليستلمها لاعب نادى الزمالك “مصطفى فتحي” الذي راوغ مدافعي نادى القلعة البيضاء من نادى الأهلي، ثم أكمل سحره بتسديد الكرة في شباك مرمى غريمه، ليسجل  ليعلن الهدف الثالث.
وقام اللاعب “حسام غالي”، بإلقاء شارة الكابتن خاصته، عقب طرده في الدقيقة 82
وأنتهت المباراة بفوز نادى القلعة البيضاء على نظيره صاحب القلعة الحمراء بنتيجة 3_1 لصالح نادى الزمالك، ليعلن الحكم فوز نادى الزمالك بالكأس المصرى للمرة الرابعة على التوالي.