واصل محكمة جنايات القاهرة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسين قنديل، اليوم الخميس، نظر ثانى جلسات إعادة محاكمة محمد بديع مرشد الإخوان، و13 آخرين من قيادات الجماعة، بقضية "أحداث البحر الأعظم"، فض أحراز القضية. تعقد الجلسة برئاسة المستشار حسين قنديل، وعضوية المستشارين سامى زين الدين وعفيفى عبد الله المنوفى، وسكرتارية محمد صبحى عباس. وواصلت المحكمة فض الأسطوانة الأولى والتى تحتوى على 15 مقطع فيديو، وفضت المحكمة المقطع الذى يحمل الرقم 14، ويظهر اعتصام النهضة، وترديد المتظاهرين للهتافات المؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسى، وظهر فى منتصف المقطع القيادى الإخوانى صفوت حجازى، وبحوزته مكبر صوت، وقام بعض المتظاهرين بحمله على الأعناق، ووجه البلتاجى عبارته الشهيرة لإحدى القنوات قائلا: "اللى هيرش مرسى بالميه هنرشه بالدم". وفيما أكد دفاع المتهمين أن مكان الفيديو غير معلوم، ليرد رئيس المحكمة قائلا: "مكان الفيديو هو ميدان النهضة لظهور قبة جامعة القاهرة فى الفيديو"، وهو ما أكده باقى فريق الدفاع عن المتهمين. كانت محكمة النقض، قد ألغت الأحكام الصادرة بمعاقبة "بديع" وباقى المتهمين بالسجن المؤبد، لاتهامهم بالتحريض على ارتكاب أعمال العنف، والقتل العمد والشروع فيه والتجمهر، وأمرت بإعادة محاكمتهم أمام دائرة أخرى.