أصدرت شركة إعلام المصريين بيانا رسميا أكدت فيه عزمها الدخول وبقوة لشراء حقوق بث بطولات الاتحاد الافريقي لكرة القدم.
وشددت الشركة من خلال البيان أنها تسعى من خلال العرض الذي تقدمت به من خلال برزينتيشن للارتقاء بمصر للصدارة الدولية على مستوى الإعلام الرياضي.
وأضافت أن ذلك سينعكس بالإيجاب على المستوى الرياضي المحلي.
وكانت الاوساط الرياضية على المستوى العالمى شهدت خلال الايام الماضية مفاجأة لم تحدث من قبل بقيام أول شركة مصرية وهى شركة بريزنتيشن بتقديم عرض للاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" من أجل الحصول علي الحقوق التليفزيونية لبطولات الكاف حتى عام 2028 وبلغت قيمة العرض 600 مليون دولار.
وتعد هذه الصفقة هى الاكبر والاهم فى تاريخ الرياضة المصرية ويتم التجهيز لها منذ إستحواذ مجموعة إعلام المصريين على 51% من شركة بريزنتيشن سبورت فى شهر يونيو الماضى وأعلنت وقتها أن أهم الاهداف هى فتح آفاق جديدة لاقتصاديات كرة القدم، بعناصرها المختلفة ومسابقتها وإعلامها، وكافة أطراف اللعبة.
وكان رجل الاعمال أحمد أبو هشيمة رئيس مجلس إدارة مجموعة إعلام المصريين قد أعلن عن استراتيجية طموحة بضخ استثمارات جديدة فى القطاع الإعلامى والمساهمة فى استعادة قوة مصر إقليما ودوليا فى صناعة الإعلام وفق قواعد تنافسية تعود بالنفع على جميع العاملين فى الحقل الإعلامى والرياضى.
وقال رجل الأعمال المصري أحمد أبوهشيمة، رئيس مجلس إدراة "إعلام المصريين"، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "نعمل على وضع اسم مصر دائما في الصداره إفريقيا في المجالات كافة، ومنها المجال الرياضي، كل التوفيق لاسم مصر أولا وأخيرا، وهدفنا إسعاد جميع المصريين إن شاء الله".
ورفض المدير التنفيذي لشركة بريزنتيشن محمد كامل، التعليق على الأنباء التي ترددت، مؤخرا، حول قيمة العرض والذي قالت مصادر أنه ، لمدة 12 عامًا مقابل 600 مليون دولار.
وقال كامل، في تصريحات صحفية : "لا تعليق.. والشركة ستوضح موقفها بشأن ذلك الأمر خلال الأيام المقبلة".
وكانت وكالة الأنباء الفرنسية أكدت أن شركة "بريزنتيشن" تقدمت بعرض قيمته 600 مليون دولار، من أجل شراء حقوق بث البطولات التي ينظمها "كاف"، فضائيًّا لمدة 12 عامًا.
ومن المنتظر أن "كاف" عرض بريزنتشين حيث ينتهي تعاقد سبورت فايف الشركة الفرنسية مع الاتحاد الإفريقي مع نهاية بطولة كأس أمم إفريقيا التي تقام بالجابون في يناير المقبل.
وقام "الكاف" ببيع حقوق بث بطولات لشركة "سبورت فايف" الفرنسية وذلك بداية من عام 2017 وحتى عام 2028 مقابل مليار دولار.
وقامت الشركة الفرنسية بدورها ببيع حقوق البث إلى شركة بي إن سبورت القطرية، والتي اشترطت في العقد تصرفها الكامل البطولات وبيعها لدول شمال أفريقيا والتي من بينها مصر.
يذكر أن شركة برزنتيشن كانت قد عقدت شراكة مهمة مع شركة إعلام المصريين التي يمتلكها رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة.