فاجأت اللاعبتان المصريتان ندى معوض ودعاء الغوباشي جماهير الكرة الطائرة الشاطئية، بزيهما خلال مباراتهما أمام ألمانيا، وذلك ضمن فعاليات دورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو دي جانيرو. ودخلت اللاعبتان المصريتان الملعب مرتديتين ملابس بأكمام طويلة وسراويل طويلة، ووضعت دعاء حجابا على رأسها، عكس اللاعبتين الألمانيتين اللتين ظهرتا “بالبكيني”.
وأثارت اللاعبتان ردود أفعال مختلفة، فقد علقت صحيفة آس الإسبانية “الأولمبياد تمنحنا صورا كهذه، ثقافتان مختلفتان تستمتعان بنفس الرياضة”. بينما اعتبرت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، دخول اللاعبتان المصريتان الملعب بهذا الزي “تناقضا حادا قياسا بزي الكرة الشاطئية المعتاد المكون من مايوه بكيني للنساء، وشورت قصير للرجال”.
من جهتها، قالت “ديلي ميل” إن ريو دي جانيرو جلبت الثقافات المتناقضة معها “المرأة المصرية خرجت إلى الساحة الرملية مرتدية الأكمام الطويلة والسروال، والحجاب، في تناقض صارخ مع لاعبات ألمانيا”. وبالرغم من أن الاتحاد الدولي للكرة الطائرة كان قد اعتاد على توحيد الزي، لكنه خفف من قيوده وسمح بأكمام كاملة وسراويل طويلة.
فقد أشار ريتشارد بيكر، المتحدث باسم الاتحاد الدولي للكرة الطائرة، إلى أن القرار اتخذ في محاولة لإحداث انفتاح ثقافي على الكرة الشاطئية، مضيفا “لقد أجدى ذلك نفعا، فقد ارتفع عدد الدولة المشاركة إلى 169 في ريودي جانيرو مقارنة بـ 143 فقط في لندن”.
وخسر الثنائي المصري أمام نظيره الألماني بشوطين من دون رد، بواقع: (12-21) و(15-21) في اللقاء الذي جمعهما على شاطئ كوبا كابانا في البرازيل، وذلك في إطار منافسات الجولة الأولى للمجموعة الرابعة.
ويلتقي المنتخب المصري في الجولة الثانية مع نظيره الإيطالي يوم الثلاثاء المقبل، ومن ثم سيواجه المنتخب الكندي يوم الخميس القادم، في الجولة الثالثة الأخيرة.