أكدت مصادرمقربة ان النجم العالمي براد بيت وزوجته المنفصل عنها انجلينا جولي لموقع US Weekly ان جولي لم تدعو بيت لقضاء عيد الشكر مع ابنائه السته، كما أكدت عدد من التقارير صحة ذلك.

في حين أكد موقع ok ان الثنائي قررا ان يضعان الخلافات والصرعات بينهما جانبا لقضاء عيد الشكر معا من اجل ابنائهم السته وأن جولي البالغة من العمر 41 عاما اتصلت ببراد مباشرة وطلبت 'هدنة مؤقتة' بعد أن أدركت كم يتمنون أطفالهم قضاء عيد الشكر برفقة والديهم.

وأشار التقرير ان شيلوه البالغ من العمر ١٠ سنوات أرسل رسالة لوالديه يطلب من الموافقة علي قضاء عيد الشكر سويا كعائلة واحدة فقررت جولي الابتعاد عن الوسطاء والمحاميين واتصلت ببراد بيت مباشرة وقدمت له دعوة لقضاء العيد سويا قائلة" اعتقد ان هذا سيكون جيد بالنسبة لنا".

وكان قد أكد مصدر مقرب للنجمين منذ حولي أسبوع ان "براد بيت والأطفال منزعجون من عدم قضائهم عيد الشكر معا، ويحاول الثنائى جولى وبيت أن يناقشا هذا الأمر من خلال مساعديهما، لكن جولى مصممة أن الأطفال سيقضون العيد معها، بينما يطلب بيت منها أن يعوضهم عن ذلك اليوم".

وأكد المصدر أن الأطفال مازالوا يتوسلون لجولى وبيت أن يرجعا للعيش معا وألا ينفصلا لكن جولى أكدت لهم أن هذا الأمر لن يحدث أبدا

وفي ظل كل هذه التقرير المتضاربة لم يصرح احد من الثنائي عن اي معلومة مؤكدة، تفيد بقضاء بيت عيد الشكر الليلة برفقة ابنائه لم لا