قال الدكتور مجدى مرشد رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب إن ختان الإناث جريمة وليس لها وصف سوى الجريمة لأن المرأة المصرية فى حاجه لحمايتها والدفاع عن حقوقها النفسية والاجتماعية والطبية.

وأكد خلال مناقشة قانون ختان الإناث بالجلسة العامة لمجلس النواب أنه وفقا لتعريفات الصحة العالمية ان هذا الإجراء هو قطع جزء من جسد الإنسان دون سبب ومطبق فى 27 دولة ولا يتم ختان الاناث فى الدول الاسلامية سوى فى مصر والسودان واندونيسيا لافتا إلى ان ذلك عادة فرعونية اعتقادا منهم ان هذا سيعمل على الالتزام الاخلاقى رغم ان ذلك يتحقق بالاتزان العقلى.

واضاف أن ختان الإناث هتك عرض مطالبا بتشديد العقوبة وجعلها سجن مشيرا إلى ان الاحصائيات تشير ان 87 % من نساء مصر ما بين 15 إلى 45 تم ختانهن وتسبب ذلك فى كارثة إنسانية بسبب معتقدات غير حقيقية -حسب قوله -.