تستمع نيابة أول أكتوبر، برئاسة المستشار محمد يسرى البراوى رئيس النيابة، اليوم الخميس، إلى أقوال الخادمة الإندونيسية الشاهدة الرئيسية فى واقعة مقتل نيفين لطفى، الرئيس التنفيذى لبنك أبو ظبى الإسلامى، حيث تم التحفظ عليها بأحد المستشفيات، لحين تماثلها للشفاء، تمهيدا لعرضها على النيابة لسماع أقوالها حول الواقعة.

وكانت النيابة قد أمرت بدفن وتشريح جثة نيفين لطفى، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لبنك أبو ظبى الإسلامى، بعد العثور عليها مقتولة داخل شقتها بكمباوند سكنى بدائرة قسم شرطة أول أكتوبر.

وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة للوقوف على ظروفها وملابساتها، وكشفت التحقيقات الأولية أن المجنى عليها توفيت نتيجة تلقيها عدة طعنات نافذة فى مختلف أنحاء الجسد أودت بحياتها.