قال الدكتور جمال شيحة، رئيس لجنة التعليم بالبرلمان، خلال الاجتماع الخاص بمجلس الإقليمى للتعليم بسوهاج، بحضور الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج، واللواء مصطفى مقبل مدير أمن سوهاج، وقيادات مديرية التربية والتعليم ونواب المحافظة، إن إدارة التعليم وإدارة المدارس وإدارة العملية التعليمة بجمهورية مصر العربية فى المركز الأخير بين دول العالم، والتعليم فى المرتبة 139 من بين 149 على مستوى العالم. وأوضحرئيس لجنة التعليم أنقانون الجامعات المصرية عمره بلغ 44 عاما ويجب تغييره، وأننا خلال عام سوف نأخذ حزمة من القرارات من شأنها تغيير منظور التعليم بمصر، وخلال سنة سيكون هناك قانون جديد للجامعات ينهض بمصر بطريقة غير مسبوقة. وأضافرئيس لجنة التعليم: "ولا تقدم للتعليم بمصر إلا بعد رفع القيمة المادية للمرتب الخاص بالمعلم، لأنه رقم 1 معنويا فى المجتمع، والحكومة لن تبادر بعمل ذلك ولكن مجلس النواب هو من يفرض ذلك على الحكومة، والحكومات لها طبيعة خاصة وتريد أن يبقى الوضع على ما هو عليه".