يتقدم "انفراد" بالتهنئة للكاتب الصحفى المرموق "زهير قصيباتى" بمناسبة توليه رئاسة تحرير جريدة الحياة اللندنية خلفا للكاتب غسان شربل، الذى طلب إعفاءه من منصبه ، بعد أن أسهم لسنوات فى تطوير العمل الصحفى بالمؤسسة ويأتى تعيين "قصيباتى" رئيسا لتحرير " الحياة " تتويجا لتاريخ حافل من العمل الصحفى ، حيث تولى خلال السنوات الأخيرة ملف العلاقات العربية والدولية ونشر عشرات المقالات التى تقدم وجهة نظر عروبية تجاه الأحداث التى تشهدها المنطقة والعالم ، خاصة بعد انفجار الأوضاع فى العراق وسوريا وليبيا واليمن وتمثل جريدة الحياة اللندنية واحدة من كبريات الصحف العربية منذ أسسها الراحل كامل مروة سنة 1946 فى العاصمة البريطانية ، ثم مرت بمرحلة ازدهار منذ اشتراها الأمير خالد بن سلطان وسمح بتداولها فى السعودية عام 1996، حيث تعددت طبعاتها لتصدر طبعة لندن وطبعة ثانية من بيروت بالإضافة إلى طبعة الرياض . كما تعد " الحياة اللندنية" قيمة كبيرة للصحافة العربية الرصينة ، لحرص إدارة تحريرها على الرقى بالعمل الصحفى وتقديم الملفات والملاحق النوعية فى جميع التخصصات ، واجتذاب كبار الكتاب والمبدعين من كافة البلاد العربية ، فضلا عن الحفاظ على النهج المهنى المعنى بالجودة لا بالهرولة وراء الأخبار ، مما يكسبها حيزا متناميا فى زمن صحافة الأون لاين والموبايل.