بعد ان وصل سعر صرف الدولار ل 18 جنيه بالبنوك مساء امس الامر الذى خالف كل التوقعات وخاصة بعد اعلان البنك المركزى ارتفاع سعره منذ يومين ليسجل نحو 17.3564 جنيها للشراء، 17.8930 جنيها للبيع، فى اشارة مسبقة باقترابه فعليا من كسر حاجز الـ18 جنيه كشف مصدر مصرفى مسئول ل انفراد عن خطة البنك المركزى للسيطرة على الدولار وتثبيت سعر الصرف خلال الفترة القادمة لافتا الى انها لن تتجاوز عدة ايام وتهدف الى تراجع السعر تدريجيا حتى الوصول الى سعر ثابت بالسوق المصرفى والقضاء نهائيا على السوق السوداء

وبحسب ما اكده المصدر " انه يوجد تعليمات برفع سعر البنوك للدولار الى 18 جنيه حتى يوم الاربعاء الموافق 23/11/2016 ومن ثم يتم النزول الى الحد الاقصى للسعر كما هو مدرج فى جدول اعمال رؤساء ادارات البنوك الى الحد 12 جنيه فقط تدريجيا حتى يتم ثبات سعر الدولار والعملات الاخرى والقضاء على السوق السوداء وجمع الكمية التى تم ادراجها فى جداول اعمال رؤساء ادارات البنوك المحلية لسد الفجوة حتى التاريخ المشار باعلاه " .

واضاف المصدر ان البنوك قامت بسحب الدولارات من الصرافات بأعلى من المعروض في (الانتربنك) وتغطية جميع طلبات الاستيراد الامر الذى ادى الى حالة من انعدام الطلب تماما على الدولار في السوق السوداء حاليا.