تعاونت شركة طيران الإمارات مع "ميراكل جاردن دبى" والتى تُعَد أكبر حديقة زهور طبيعية فى العالم، لإنشاء أكبر مجسم طائرة فى العالم مُغَطَّى بالزهور، والذى صُمِّمَ على شكل طائرة الإمارات "إيرباص A380" بأكثر من 500 ألف زهرة ونبتة، حتى وصل عدد الأزهار عند تفتحها بالكامل إلى خمسة ملايين زهرة، وقد قُدِّرَ وزن هيكل الطائرة مع الأزهار بأكثر من 95 طنًا ليصل إلى 575 طناً عند الإقلاع.

وعمل على بناء هذا المجسم أكثر من 200 شخص بمعدل 10 ساعات يوميًا على مدى 180 يومًا، باستخدام 25 طنًا من الحديد، ويزيد طول مجسم الطائرة على 72.93 متر، ويرتفع الهيكل 10.82 أمتار، فى حين يعلو الذيل 24.21 متر عن سطح الأرض، ويحتوى مجسم الطائرة على مراوح دوارة فى كل محرك.

بطرس بطرس، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الاتصالات المشتركة قال: تحظى طائرة الإمارات إيرباص A380 بشعبية هائلة فى أوساط المسافرين عبر العالم، ونأمل من خلال جهودنا المشتركة مع دبى ميراكل جاردن أن نلهم الزوار ونسعدهم ونوفر لهم معلومات من خلال هذا المجسم العملاق وجمالية الكسوة الزهرية.

وأضاف بطرس فى بيانٍ له: الطيران بات يشكل عنصرًا أساسيًا فى حياتنا، وسوف يوفر مجسم الطائرة A380 فرصة أمام زوار الحديقة لإلقاء نظرة عن كثب على الطائرة ذات الطابقين، وتنسجم هذه المبادرة البيئية المبتكرة وطرق بناء مجسم الطائرة وتغطيته بالزهور، مع الكفاءة البيئية للطائرة.

فيما أوضح عبد الناصر رحّال، الرئيس التنفيذى لمجموعة "سيتى لاند" المطورة لـ"دبى ميراكل جاردن": وجود مجسم طائرة الإمارات A380 إنجاز كبير، ونحن فخورون بهذه التحفة الزهرية التى تُعَد أكبر مجسم مغطى بالزهور فى العالم، والتى جاءت وليدة جهود كبرى من وضع الأفكار والخطط والتصاميم.

وتابع: "ففى دبى ميراكل جاردن، نعرض كل يوم أشياء نضفى عليها حيوية من خلال الزهور والنباتات لتحظى بإعجاب الزوار، وهذا ما نتوقع حدوثه عند كشف النقاب عن نموذج الطائرة العملاقة المكسو بالزهور والنباتات، وكما يقول شعارنا "نحن سادة الخضرة وصناع الزهور، فأينما نذهب ننشر الخضرة، وأى شىء يزهر عندما نضع أيدينا عليه".

وأشار إلى أن شتلات النباتات والزهور التى غُرِسَت على مجسم الطائرة A380 نمت على مدى 4 أشهر فى مشاتل "دبى ميراكل جاردن"، وقد تكونت الزهور من 7 أنواع وهى: البيتونيا، والقوليوس، والماريجولد (القطيفة)، وسنابدراجون (إبرة الراعى)، والبنفسج، والجيرانيوم، والغيرية، وقد تم استخدم شعار طيران الإمارات بأكثر من 9000 نبتة وزهرة، فى حين احتاج الجناحان اللذان يبلغ امتدادهما 80.27 متراً، إلى 100 ألف زهرة.

وتتم الزراعة بصورة رأسية للحد من كميات المياه المستهلكة، وباستخدام بذور مهجنة تغرس فى أطباق، ثم تنقل إلى نوع خاص من التربة، ما يتيح لها التهوية والمحافظة على الماء.

وأكدت شركة "دبى ميراكل جاردن" إتاحة الفرصة للزوار لرؤية مجسم الطائرة يوم 27 نوفمبر الجارى، بعد إعداد منصة بطابقين خصيصًا لهذا الغرض وسط الحديقة.

DSC_1837

DSC_1841

DSC_1946