صرح مصدر مسئول بشبكة قنوات العاصمة بأن ما نشرته بعض المواقع عن حدوث خلافات بين سعيد حساسين رئيس الشبكة مع الإعلامية أماني الخياط لا أساس له من الصحة وأن القناة لم تفسخ تعاقدها مع المذيعة.

وأكد المصدر أنه تلاحظ في الفترة الأخيرة محاولات لتصوير حدوث مشكلات في القناة الهدف منه فقط هو الغيرة الإعلامية من الكوكبة التي تم التعاقد معها من نجوم الإعلام لتطوير قناة العاصمة الأولى وإطلاق العاصمة "2" يوم 17 سبتمبر المقبل، وهي أمور تتفهمها القناة وإدارتها جيدًا، التي بدأت ملامحها تظهر فور تعاقد حساسين مع الإعلامي الكبير المهندس أسامة الشيخ لإطلاق العاصمة " 2 " لاستكمال مسيرة نجاح العاصمة الأولى.

وأوضح المصدر أيضا أن القناة ملتزمة بجميع تعاقداتها الجديدة وأنه في حالة حدوث أية تطورات ستقوم بإصدار بيان عنها على الفور.

من ناحية أخرى أعلنت الشبكة حالة الطوارئ القصوى للانتهاء من ديكورات جميع البرامج، وعمل البروموهات الخاصة بها لتظهر بالشكل الذي يرضي المشاهدين على مستوى مصر والعالم العربي.