أمر المستشار أحمد الأبرق المحامى العام الأول لنيابات أكتوبر، بإصدار عدة قرارات جديدة فى واقعة مقتل المصرفية نيفين لطفى، الرئيس التنفيذى لبنك أبو ظبى الإسلامى، التى قُتِلَت أمس الثلاثاء داخل فيلتها بكومباوند "سيتى فيو".

وطالب المستشار محمد يسرى رئيس نيابة أكتوبر أول، بالاستعلام من وزارة الداخلية إرسال الصحيفة الجنائية لكل من أفراد الأمن، والسائق الضحية، والخادمة الإندونيسية، وعدد من المترددين على الفيلا الخاصة بالمجنى عليها، كما طالبت من شركات المحمول بالاستعلام عن آخر المكالمات التى أجرتها حسب ما أفادت به الخادمة، وتفريغ المكالمات. كما أمرت النيابة بإرسال كاميرات المراقبة الخاصة بفيلا المجنى عليها وعدد من الكاميرات الخاصة بالكومباوند، والكاميرات الخاصة بالبوابات الإلكترونية، لتفريغها أيضًا ومشاهدة محتواها.