حث وكيل الأزهر الشريف الدكتور عباس شومان، بعثة الحج الأزهرية، على بيان وسطية وسماحة الإسلام والتيسير على ضيوف الرحمن، والبعد عن الانشغال بالأمور الدنيوية والسياسية.
وقال شومان - خلال استقباله اليوم الأربعاء أعضاء البعثة بمقر مشيخة الأزهر - إن بعثة الأزهر الشريف تقع على عاتقها مهمة توضيح مناسك وأحكام الحج للمترددين على مقرات البعثة، والإجابة على استفساراتهم، وعقد ندوات تثقيفية للحجاج من مختلف الجنسيات.
وحث شومان بعثة الحج الأزهرية على بيان وسطية الإسلام ويسر تعاليمه، والتحذير من الانشغال بالأمور السياسية والدنيوية، وضرورة التركيز في العبادة وأداء النسك، مضيفًا أن الحج جهاد ويحتاج إلى التيسير على الناس، حيث إنَّ النبي صلى الله عليه وسلم ما سئل عن شيء في الحج إلا قال: “افعل ولا حرج”.
ودعا الحجاج إلى ضرورة توطين نفوسهم على تحمل مشقة الحج، والابتعاد عن الرفث والفسوق والجدال والخصام، والحرص على تحصيل الثواب الجزيل من الله تعالى في هذه الرحلة الإيمانية، مضيفًا أن الحج يعد مؤتمرًا سنويًّا يتوحد فيه المسلمون بمختلف جنسياتهم ولغاتهم ومذاهبهم.
وحمّل وكيل الأزهر أعضاء البعثة أمانة الدعاء لأزهرنا الشريف ولأمتينا العربية والإسلامية، والتضرع إلى الله - تعالى - أن يقي مصرنا العزيزة الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأن يحميها من كل سوء، وأن يجعلها دائمًا وأبدًا بلد الأمن والأمان.
يذكر أن عدد أعضاء البعثة بلغ 60 أزهريًا، بينهم 4 سيدات، وسوف تنطلق البعثة من مطار القاهرة يوم /الأحد/ المقبل.