كشف برايوث شان-أوتشا، رئيس المجلس العسكري الحاكم في تايلاند، أن الانتخابات العامة ستجرى في نوفمبر 2017، في ظل دستور جرت الموفقة عليه مؤخرا من شأنه تكريس سيطرة الجيش على مقاليد الحكومة المقبلة.
وأوضح برايوث شان-أوشا، متحدثا إلى الصحفيين الثلاثاء، أنه رفض اقتراحا صحفيا لتأجيل الانتخابات إلى 2018، حيث قال “ما الداعي إلى عقدها عام 2018”؟
وأصر رئيس الوزراء، الذي تولى السلطة في أعقاب انقلاب عسكري عام 2014، قبل ذلك على إجراء الانتخابات في 2017، بيد أنه لم يحدد شهرا بعينه.
ووفقا لما يسمى “خريطة الطريق إلى الديمقراطية” التي حددها المجلس العسكري، فإن الانتخابات ستجرى في نوفمبر 2017 وعندها تكتمل العملية برمته.