نصح باحثون في جامعة هلسنكي الفنلندية بضرورة فحص الأسنان باستمرار لاكتشاف أمراض التهاب اللثة قبل تفاقمها، وذلك لأن المصابين بها أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب.

حيث وجد فريق البحث أن 58% من مرضى القلب عانوا من التهابات اللثة ونزيف الأسنان مرة واحدة على الأقل خلال حياتهم، وذكر أن الأشخاص الذين يعانون من التهابات اللثة ونزيف الأسنان هم أكثر عرضة من غيرهم بحوالي 3 مرات للإصابة بمتلازمة الشريان التاجي الحادة التي ترتبط بضعف تدفق الدم إلى عضلة القلب.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية تأتي في صدارة أسباب الوفيات حول العالم، إذ إن نحو 17.3 مليون نسمة يقضون نحبهم جراء الأمراض القلبية سنوياً، ما يمثل 30% من مجموع الوفيات التي تقع في العالم كل عام.