وقعت الشركة المصرية للاتصالات رخصة تشغيل الجيل الرابع للمحمول، اليوم الأربعاء، بمقر الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، حيث وقع الاتفاقية المهندس تامر جاد الله الرئيس التنفيذى للشركة المصرية للاتصالات، والمهندس مصطفى عبد الواحد القائم بأعمال الرئيس التنفيذى للجهاز، كما سددت الشركة الشيكات الخاصة بأغلب قيمة الترخيص.

وتحصل المصرية للاتصالات على الرخصة والترددات بقيمة 7.08 مليار جنيه تسدد 50% منهم بالدولار الأمريكى.

وتسعى الحكومة لتطوير سوق الاتصالات المصرى، وتتجه لطرح مزايدة فى حال رفض إحدى الشركات الحصول على رخصة الجيل الرابع، إذ تخوض ثلاث شركات خليجية كبرى محادثات جادة مع وزارة الاتصالات ومسئولى الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، وهى “زين الكويتية و شركة الاتصالات السعودية و ليبارا السعودية”.

وحددت الحكومة قيمة الترخيص الموحد للاتصالات بنحو 22.3 مليار جنيه، وفقًا لما انفردت به “اليوم السابع” فى وقت سابق، يتم سداد 50% منها بالدولار الأمريكى، ورفضت الوزارة والجهاز القومى لتنظيم الاتصالات تخفيض قيمة الرخص أو تقسيطها.

وتصل رخصة وترددات الجيل الرابع للشركة المصرية للاتصالات بـ7.8 مليار جنيه، وقيمة الرخصة والترددات لأورنج بنحو 3.5 مليار جنيه، وقيمة الرخصة والترددات لشركة فودافون لـ3.5 مليار جنيه، قيمة الرخص والترددات لشركة اتصالات لنحو 4.6 مليار جنيه، كما حددت الحكومة سعر رخص الاتصالات الدولية بنحو 1.8 مليار جنيه لكل من أورنج وفودافون.