شهد الفريق محمود حجازى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، إحدى المراحل الرئيسية للمشروع التكتيكى الذى نفذته إحدى وحدات المنطقة الغربية العسكرية بإستخدام مقلدات الرماية “المايلز”، والذى يأتى فى إطار الخطة السنوية للتدريب القتالى لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة.
وتضمنت المرحلة دفع الأنساق المدرعة والميكانيكية لإقتحام الحد الأمامى للدفاعات الرئيسية، وتطوير الهجوم للإستيلاء على خطوط ذات أهمية حيوية، وصد الهجوم المضاد والوصول إلى خط حيوى وتأمينه وإستكمال تنفيذ باقى المهام.
وناقش رئيس الأركان قادة الوحدات المقاتلة والمعاونة المشاركة فى أسلوب تنفيذ المهام المكلفين بها، وكيفية التعامل مع المواقف التكتيكية المفاجئة التى يمكن التعرض لها أثنـاء إدارة العمليات، مشيراً إلى أهمية التدريب الجيد بإستخدام أحدث نظم القتال والتدريب، والحفاظ على الكفاءة القتالية للفرد والمعدة.
وأثنى الفريق محمود حجازى على الأداء المتميز للقوات المشاركة فى المشروع، مؤكداً ضرورة إستغلال التطور الذى شهدته المنظومة التدريبية والفنية داخل القوات المسلحة للوصول إلى أعلى مستويات الكفاءة القتالية.
وأشاد رئيس الأركان بالجهد الذى يبذله رجال المنطقة الغربية العسكرية فى نطاق المسئولية، وتنفيذ كافة الأنشطة والمهام التى تسند إليهم بكل دقة وحرص، لمجابهة المواقف والتحديات التى تستهدف أمن مصر القومى على كافة الإتجاهات الإستراتيجية، وفرض السيطرة الأمنية ومنع محاولات التهريب.
حضر المرحلة عدد من كبار قادة القوات المسلحة.