قال الدكتور رضا حجازى - رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم - إن التعديلات الجديدة الخاصة بقرار رقم 313 "التقويم الشامل"، سواء ما يتعلق بإلغاء امتحانات الميدتيرم واستبدالها باختبارات شهر أو توزيع الدرجات، لا ينطبق على طلاب الشهادة الإعدادية، موضحًا أن القرار يشمل طلاب المرحلة الابتدائية من الأول حتى السادس وطلاب النقل بالمرحلة الإعدادية.
وأضاف رئيس قطاع التعليم العام، فى تصريحات صحفية ، أن إلغاء امتحانات الميدتيرم ووضع اختبارات شهر تحقق أهداف التقويم المطلوب، والذى يجب أن يكون على مراحل متعددة فى حياة الطفل والسنة الدراسية، موضحًا أن الطالب قد يخفق فى شهر من الشهور فيستطيع أن يعوض ذلك فى الشهر الذى يليه، موضحًا أن القرار يطبق بدءًا من العام الدراسى 2016،2017، على تلاميذ المرحلة الابتدائية.
وبالنسبة لعودة الوزارة مرة أخرى لنظام اختبارات الشهر، والتى كانت مطبقة قبل عام 2011، أوضح رئيس قطاع التعليم العام، أنه لكى يكون التقويم مستمرًا لا بد من العودة إلى اختبارات الشهر، كما أن امتحان الميدتيرم قد يصيب الطالب فيه وقد يخطئ، وكانت مخصصة له 20 درجة ومن ثمَّ وجدت الوزارة أن البديل هو تطبيق والعودة لنظام اختبارات الشهر لاستمرار التقويم بالشكل المطلوب.
وكان عدد من أولياء الأمور اشتكوا بعد زعمهم واعتقادهم تطبيق القرار والتعديلات الجديدة على طلاب الشهادة الإعدادية.