يشارك وفد مصرى من مختلف المستثمرين ورواد الأعمال في الملتقى الدولي حول الاسثمارالذي ستحتضنه تونس يومى 29 و30 نوفمبر الجارى بحضور نحو 1400 شخصية دولية وعدد من المؤسسات الاقتصادية الرائدة.

وقال مراد فرادي المتحدث باسم الملتقى : ان الملتقى تلقى 2800 طلب مشاركة من بينهم 800 مشارك اجنبيا .

وأشار المتحدث باسم الملتقى إلى أن تونس ارسلت نحو 72 دعوة الى رؤساء دول وحكومات بلدان شقيقة وصديقة ،أكدت منها دول اوروبية واسيوية وافريقية ومغاربية حضورها رسميا) بوفود رفيعة المستوى الى جانب مشاركة مؤسسات اقتصادية عالمية عملاقة وعدد من المسثمرين في القطاع الخاص الاجنبي.اذ تم قبول 83 مشروعا منهم 21 مشروع خاص.

وأوضح فرادي أن تونس مابعد الثورة شهدت تراجعا كبيرا في الاستثمار وعزوف اكبر من قبل المسثمرين بسبب الوضع الامني وتّأُثيرات العمليات الارهابية على القطاع،والهدف منه هو إعادة موقع تونس في خريطة الاستثمار العالمية وإعادة جلب المستثمرين والتأكيد على أن تونس بلد آمن يمكن الاسثمار به ،داعيا في ذات السياق كل الأطراف الفاعلة في هذا الملتقى الاول من نوعه إلى إنجاحه والالتفاف حول مصلحة اقتصاد تونس حتى تسترجع البلاد ثقة المستثمرين ومكانتها في هذا المجال.

من جهة أخرى قالت رائدة الأعمال التونسية هادية اللواتى إن وفد رفيع المستوى من اتحاد المستثمرات العرب برئاسة دكتورة هدى يسى سيشارك فى ملتقى تونس المحبة والسلام الذى يقام فى مدينة الحمامات التونسية الشهيرة سياحيا ، فى الفترة من 27 نوفمبر الى 4 ديسمبر وسوف تقام على هامشه احتفالية خاصة بمناسبة العيد الوطنى لسلطنة عمان .

وقالت اللواتى إن برنامج الملتقى الذى يتضمن زيارات مهمة لمدن سوسة والقيروان والمنستير حيث ضريح الزعيم الأكبر الحبيب بورقيبة وزيارة المعالم السياحية . كما يتضمن برنامج يومى 29 و30 نوفمبر مشاركة ضيوف الملتقى فى مؤتمر تونس الدولى للاستثمار وحضور جلسات وندوات العمل حول الاقتصاد الرقمى والسياحة والتعليم .

وأوضحت هادية اللواتى أن ملتقى تونس يتضمن زيارة مدينة الهوارية والتنمية المستدامة ، وزيارة مدينة عين دراهم والنقاش حول السياحة العلاجية . وزيارة المركز الوطنى للأرشيف بالعاصمة تونس .