انسحب رئيس الوزراء اللبنانى، سعد الحريرى، لبعض الوقت، من تقبل التهانى بعيد الإستقلال فى القصر الجمهورى، وذلك بالتزامن مع وصول السفير السورى على عبد الكريم على، تفاديا لأى حوار بينهما.

وللمرة الاولى منذ عامين وخمسة أشهر، يشهد القصر الجمهورى "بعبدا"، أول استقبال رسمى بمناسبة عيد الاستقلال.

واستقبل رئيس مجلس النواب نبيه برى ورئيس مجلس الوزراء تمام سلام ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريرى، المهنئين من وفود رسمية وسياسية وأمنية وإعلامية ونقابيين وغيرهم من الشخصيات والمسؤولين.