استقبل د. سيد خطاب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة السيد راكيش كاورا القائم بأعمال مدير مركز مولانا آزاد الثقافى الهندى بحضور مجدى شلبى رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة وعصام عبدالمنجى مدير العلاقات الثقافية بالمركز الثقافى الهندى، وذلك بهدف تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدان.
فى بداية اللقاء أشاد د. سيد خطاب بالفنون الهندية وبنجاح تجربة بوليوود، وأشار إلى مشروع إنشاء الهيئة لدور للعرض السينمائية بالقرى والمحافظات، بالإضافة لمشروع إقامة مسارح فى الأماكن المفتوحة بجميع ربوع مصر، وتمنى أن يتضمن التعاون بين الهيئة والمركز نقل الخبرات الهندية لدعم ذلك من خلال أدوات الدعم التقنى البسيط فى التكلفة التى تتناسب مع طبيعة الأحياء الشعبية مثلما يحدث فى الهند، حيث تقدم الفرق الهندية عروضها الفنية على مسارح وسط حضور جماهيرى كبير، موضحاً أن المشروع المقترح يتضمن أيضا دراسة تحويل القاعات المتاحة بالمواقع الثقافية لدور عرض سينمائي، وتمنى أن يمتد التعاون بعمل دورات تدريبية فى مجال أفلام الكرتون ووحدات الرسوم المتحركة حيث يكون القائمين عليها من المدربين الهنود ذوى الخبرة فى هذا المجال لتعليم الشباب تقنيات إنتاج الأفلام، كما أشار إلى مشاركة الهيئة فى أعمال تطوير المدارس من خلال الفنانين التشكيليين بالهيئة.
ومن جانبه أبدى راكيش كاورا استعداد دولة الهند لاستمرار التعاون الثقافى مع مصر ووزارة ثقافتها وبخاصة قصور الثقافة التى تقدم شتى أنواع الثقافة، بهدف الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجهور فى جميع أنحاء مصر وخاصة الأماكن النائية، كما أشار إلى إمكانية استضافة الفرق الفنية المصرية لتقديم العروض الفنية المعبرة عن التراث والحضارة المصرية، إلى جانب إمكانية توفير أفلام هندية حديثة مترجمة بالعربية للعرض السينمائي داخل القصور لمدة أسبوع، وأوضح راكيش أن الهند سوف تقديم فعاليات فنية على ضفاف النيل خلال شهر إبريل القادم، بجانب مشاركة الفرق الهندية فى فعاليات مهرجان الإسماعيلية فى مواقع الهيئة بالإسماعيلية.
وسأل راكيش عن مدى إمكانية توفير أماكن لتقديم هذه الفرق لفنونها خارج العاصمة، وأجاب خطاب بأننا نمتلك عدداً كبير من المواقع الثقافية المستعدة لعمل ذلك، بالإضافة إلى الساحات الواسعة التى يمكن استغلالها فى تقديم الفن الهندى للجماهير وبخاصة فى الامتداد الأثري فى الجنوب وبدءً من معبد أبو سمبل حتى الإسكندرية.
وفى ختام اللقاء قام د. سيد خطاب بإهداء راكيش كاورا أحدى منتجات المنسوجات اليدوية المصرية للفنانين التلقائيين بقصر السادس من أكتوبر، وعلبة من أعمال الصدف ومجموعة من الكتب الخاصة بإصدار الهيئة.
كما قام راكيش بإهداء رئيس الهيئة هدية تذكارية من المصنوعات اليدوية الهندية.