تعتبر " البقلاوة " من الحلويات الشرقية وتتميز بسهولة اعدادها وتعود أصولها إلى التركية وكان يطلق عليها بقلاوة نسبة للبقوليات نظرا لان الفول السودانى يدخل فى صناعة البقلاوة .

ويحكى ان يوجد رواية طريفة ترجع لسبب تسمية البقلاوة حيث كان هناك قديما أحد سلاطين تركيا وكان يوجد لديه خادمة اسمها " لاوة " وهى الذى ابتكرت هذه الحلوى وأعجب بها الحاكم .

وفى يوم جاء الى هذا الحاكم ضيوف وقدم لهم هذه الحلوى التى صنعتها الخادمة وعندما سأله أحد ضيوفه عن اسم هذه الحلوى أجابه السلطان "باق لاوة نه بايدي" وتعنى هذه الجمله ان بقلاوة صنعتها بيديها ومن هنا أطلق عليها هذا الاسم وعرفت باسم بقلاوة .