رفع الاتحاد الأميركي للحريات المدنية دعوى قضائية ضد مسؤولين في ولاية ألاباما، أمروا امرأة مسيحية بخلع غطاء رأسها، من أجل صورة ترخيص القيادة.
وقالت إفون آلن، وهي من مدينة توسكيغي، إن الموظفة أصرت على أن المرأة المسلمة وحدها هي المسموح لها بتغطية رأسها، وفق لما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.
ورفع الاتحاد الأميركي للحريات المدنية الدعوى أمام محكمة مونتغومري الإتحادية.
وقال إن كاتبة مقاطعة لي بيكي فراير ورئيسها القاضي بيل إنغليش انتهكا حق آلن في الحرية الدينية بموجب الدستور الأميركي ودساتير الولايات برفضهما طلباتها المتكررة بالحصول على صورة جديدة لها بغطاء الرأس.